التهدئة والتخدير العام

مرضى غير متعاونون
التهدئة والتخدير العام

نحن نتفهم حقيقة أنه لا يمكن لكل مرضى الأسنان أن يكونوا متعاونين. ونحن لدينا الحل بالنسبة للمرضى ذوي الاحتياجات الخاصة ومرضى رهاب الأسنان. تم تفويض مركز إيسدنت للمعالجة السنية من قبل وزارة الصحة التركية لإجراء علاجات الأسنان تحت التهدئة والتخدير العام. يقوم أطباء الأسنان لدينا بإجراء عمليات الأسنان مع أطباء التخدير المتخصصين لدينا وأنتم نائمون.

لمن يتم هذا الإجراء؟

  • المرضى الذين يعانون من رهاب الإبرة
  • المرضى الذين يعانون من رهاب طبيب الأسنان
  • المرضى الذين يعانون من منعكس متقدم
  • المرضى ذوو الاحتياجات الخاصة.
  • الأطفال.
ما هو التخدير السني؟

التهدئة أو تسكين الألم هو طريقة تخدير تستخدم على نطاق واسع في طب الأسنان من أجل تقليل قلق المريض وعلاج المرضى الذين يعانون من إعاقات جسدية مثل الشلل الدماغي. يكون المرضى أثناء التهدئة في حالة نصف يقظة وقادرون على التواصل مع طبيب الأسنان. ومع ذلك، لا يتذكر المرضى إجراء الأسنان لاحقًا.

هناك 3 طرق لعلاج مريض تحت التهدئة.

1. التخدير الفموي:

التخدير عن طريق الفم هو طريقة التخدير الخالية من الإبر. يعمل عن طريق أخذ جرعة موصوفة من الأدوية المهدئة قبل البدء في إجراء الأسنان حيث يستغرق الدواء 40 دقيقة إلى ساعة لبدء العمل. لذلك يحتاج المرضى إلى الوصول إلى العيادة قبل ساعة واحدة من وقت الموعد الطبيعي والانتظار حتى يبدأ الدواء المهدئ في العمل.

على الرغم من بقاء المرضى يقظين أثناء التخدير الفموي ، إلا أنهم لا يدركون تمامًا ما يحدث حولهم في الغرفة. بالإضافة إلى ذلك فإنه لا يمكن التحكم في آثار الحبوب وإزالتها على عكس التخدير الوريدي.

2. التخدير الوريدي

يتم تطبيق التخدير الوريدي عن طريق حقن الأدوية المهدئة من خلال مغذية موصولة الوريد. تبدأ تأثيرات التخدير الوريدي في غضون ثوانٍ بعد حقن العقاقير المهدئة، ويمكن لأطباء التخدير إدارة الإجراء بسهولة. على الرغم من كون المرضى في حالة وعي، إلا أنهم لا يدركون تمامًا الأشياء التي تدور في غرفة الجراحة.
يمكن إنهاء التخدير الوريدي إذا كان ذلك ضروريًا عن طريق إعطاء بعض الأدوية الأخرى للمريض. لا يستغرق الأمر سوى بضع دقائق حتى تختفي آثار التخدير. ومع ذلك، يجب مراقبة المرضى حتى بعد إنهاء التخدير. بمجرد أن نكمل العلاج تحت التخدير في مركز إيسدنت للأسنان، نأخذ المرضى إلى غرفة المراقبة لبضع ساعات.

3. التهدئة بالاستنشاق (أوكسيد النيتروز، غاز الضحك)

التهدئة بالاستنشاق هو أخف أشكال التخدير الذي يتحقق عن طريق استنشاق الغاز من خلال قناع طوال القيام بإجراءات الأسنان. الغاز الذي نستخدمه في طب الأسنان في تركيا هو نفس الغاز المستخدم في المخاض مع النساء الحوامل. يجعل الغاز العملية مريحة للغاية ويقلل من مستويات القلق بشكل كبير. تختفي تأثيرات أكسيد النيتروز بسرعة بعد انتهاء الإجراء دون الحاجة إلى أي إجراءات إضافية من قبل طبيب الأسنان/ أخصائي التخدير. يبقى المرضى واعين أثناء عملية تخدير غازات الاستنشاق وهم أكثر وعيًا بالأشياء التي تدور حولهم مقارنة بالطرق الأخرى.

هل سأحتاج إلى التخدير الموضعي مع التهدئة؟

الجواب المختصر لهذا هو نعم. التهدئة والتخدير الموضعي هي إجراءات منفصلة. على الرغم من أن التهدئة تقلل من القلق وتحافظ على هدوء المريض، إلا أنه لا يخدر السن الذي سيتم علاجه. لذلك، بمجرد أن تبدأ التهدئة في إظهار تأثيرها، يطبق أطباء الأسنان التخدير الموضعي على السن لمنع أي ألم أثناء الإجراء.

ماذا يحدث إذا شعرت بألم خلال علاج الأسنان تحت التخدير؟

يكون المرضى قادرون على التواصل مع أطباء الأسنان أثناء العلاج تحت التخدير. يمكنهم إبلاغ طبيب الأسنان عن الألم في حالة حدوثه. في هذه الحالة، قد يقوم طبيب الأسنان لدينا بتخدير موضعي أكثر للمنطقة لتحقيق الخدر المطلوب.

التخدير في مركز إيسدنت لطب الأسنان في تركيا

تتوفر جميع طرق التخدير في مركز إيسدنت لطب الأسنان ويقوم بها فقط الأطباء المتخصصون. تعتبر الدكتورة (سيبل كيغيلي) أخصائية التخدير، خبيرة في مجالها. حيث تقوم بفحص التاريخ الطبي لكل مريض بعناية لمعرفة ما إذا كان هناك أي مخاطر لمواصلة طريقة التخدير التي سيتم استخدامها للمريض.

نقوم بانتظام بتخدير مشترك وهو مزيج من التخدير عن طريق الفم والتخدير الوريدي. يأخذ المرضى جرعة منخفضة من المسكنات عن طريق الفم 30-40 دقيقة قبل بدء التخدير الوريدي وإجراء طب الأسنان.

إن معرفة التاريخ الطبي التفصيلي للمريض (الحساسية والأمراض الجهازية والأدوية وما إلى ذلك) والتاريخ الاجتماعي (المخدرات والتدخين والكحول وما إلى ذلك) سيمنع حصول أي مضاعفات لإجراء التخدير. لذلك نحصل على هذه المعلومات الهامة من جميع مرضانا ونضمن بقاءها تحت بند السرية.

Privacy Preferences
When you visit our website, it may store information through your browser from specific services, usually in form of cookies. Here you can change your privacy preferences. Please note that blocking some types of cookies may impact your experience on our website and the services we offer.